الوزير الأول يترأس اجتماعا مع مجموعة من رجال الأعمال الموريتانيين

ترأس معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال مسعود اليوم بالوزارة الأولى اجتماعا مع مجموعة من رجال الأعمال برئاسة رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين السيد محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد.

وقد خصص الاجتماع لبحث سبل تنفيذ تعليمات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بضرورة وضع استراتيجية ناجعة وفعالة في مجال إنتاج حاجيات بلادنا من الخضروات والمواد الغذائية الاخرى بما يضمن تحقيق استقلالنا الغذائي ويعزز سيادتنا الوطنية في هذا المجال.

وقد أكد الوزير الأول خلال هذا الاجتماع عز م الحكومة القوي على توفير الشروط اللازمة لتحقيق هذه الأهداف، خاصة أن بلادنا تتوفر بفضل الله على المقدرات الضرورية من مياه وتربة صالحة للزراعة، فضلا عن الإرادة السياسة القوية.

وشدد على أن الدولة تعول بشكل كبير على انخراط رجال الأعمال الجاد في هذا المسعى. وتعلن استعدادها الدائم لمواكبة جهودهم في هذا الصدد، ولاتخاذ كل القرارات الضرورية لدعمهم وحماية منتوجاتهم في سبيل الوصول إلى إنتاج ما تحتاجه بلادنا من مواد غذائية وإنجاز البنية التحتية الضرورية لضمان حفظها، وصولا في نهاية المطاف إلى مراحل التحويل والتصنيع ثم التصدير.

وأشار إلى أن هذا الموقف يمليه حرص الحكومة على الدفاع عن مصلحة شعبنا وعيشه الكريم في وقت وضعت فيه جميع دول العالم، على إثر جائحة كورونا، تعزيز سيادتها في مجال الغذاء على رأس كل الأولويات.

وقد عبر رجال الأعمال الحاضرون في ختام اللقاء عن استعدادهم التام للتجاوب مع إرادة فخامة رئيس الجمهورية في مجال الاستثمار في إنتاج الخضروات ومختلف المواد الغذائية وتزويد السوق الوطنية بحاجياتها منها. كما أعربوا عن ارتياحهم للجهود التي تبذلها الحكومة لدعم هذا التوجه، وتطلعهم إلى أن تعطى عناية خاصة للقيام بالدراسات العلمية والفنية اللازمة للقيام بهذه المهمة على أكمل وجه، وأن توفر وسائل حماية المحاصيل، والبنى التحتية والتجهيزات الضرورية لحفظ المنتوج.

وقد انعقد هذا الاجتماع بحضور وزيرة التجارة والصناعة والسياحة السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس ووزير التنمية الريفية السيد ادي ولد الزين ومديرة ديوان الوزير الأول السيد عيشة فال فرجس والمستشار بديوان الوزير الأول المكلف بالاتصال السيد حسني الفقيه.