توقيع بروتوكول اتفاق للتعاون بين الأمانة التنفيذية لمجموعة دول الساحل الخمس واتحاد منظمات ارباب العمل بالمجموعة

تم يوم الإثنين الموافق ١٢ يوليو ٢٠٢١ في نواكشوط التوقيع على مذكرة تفاهم بين الامانة التنفيذية لمجموعة دول الساحل الخمس واتحاد منظمات ارباب العمل بالمجموعة .
وتهدف الاتفاقية إلى إنشاء إطار للتعاون والتسيير في مجالات النقل والبنى التحتية والطاقة والزراعة والصيد والبيئة والمناجم والصناعات والخدمات والموارد البشرية والتكوين، والمجالات ذات الاهتمام المشترك.
كما تسعى الاتفاقية إلى دعم التنمية الاقتصادية على مستوى منطقة الساحل من خلال تنفيذ أنشطة الأمانة التنفيذية لدول الخمس في الساحل واتحاد منظمات ارباب العمل بالمحموعةً .
وأوضح رئيس اتحاد أرباب العمل الموريتانيين السيد زين العابدين ولد الشيخ أحمد، رئيس اتحاد منظمات ارباب العمل لمجموعة دول الساحل الخمس ، في كلمة بالمناسبة، أن توقيع بروتوكول الاتفاق يمثل اعترافا بأن نشاطات المنظمتين تتضمن التدخل في المجالات ذات الاهتمام المشترك، كما يعبر عن تصميم كل من الأمانة العامة لدول مجموعة الخمس في الساحل واتحاد منظمات أرباب العمل في المجموعة على تطوير تعاونهما بغية الرفع من تأثير نشاطاتهما لصالح الأقاليم والسكان.
وأضاف أن بروتوكول الاتفاق يشكل تجسيدا لإعلان اندجامينا بتاريخ 15 فبراير 2021 في نقطته السابعة خصوصا، التي تمنح القطاع الخاص دور العامل الأساسي للاستقرار والتنمية.
وبدوره بين الأمين التنفيذي لمجموعة دول الخمس في الساحل السيد مامان سامبو سيديكو أهمية توقيع المذكرة التي تجسد مستوى الشراكة بين الأمانة التنفيذية للمجموعة واتحاد منظمات ارباب عمل دول مجموعة الخمس، مبرزا أن الحلول المحلية في منطقة الساحل يمكن أن تساعد بشكل فعال في مواجهة التحديات المتعددة التي تتراوح من التخلف إلى انعدام الأمن، وصولا إلى تداعيات جائحة كورونا.
جرى توقيع الاتفاق بحضور السيد لفضل ولد بتاح النائب الأول لرئيس اتحاد ارباب العمل الموريتانيين والسيد الكوري ولد عبد المولى الأمين العام للاتحاد والسيد السيد ولد عبد الله مستشار رئيس الاتحاد، المكلف باتحاد ارباب عمل دول الساحل وسفيري كل من مالي وفرنسا سعادة السيدين محمد دباسي وروبيرت مولي والقنصل الشرفي لجمهورية النيجر السيد يحفظ ولد ابراهيم.