رئيس أرباب العمل يستقبل وفد مجلس الشورى السعودي ويؤكد على أهمية الاستثمار انطلاقا من توفر الأرضية المناسبة.

استقبل رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد اليوم الجمعة بالعاصمة نواكشوط ، وفدا من مجلس الشورى السعودي برئاسة الأستاذ عساف بن سالم أبو اثنين، رئيس لجنة الصداقة السعودية – الموريتانية .

وتناول اللقاء علاقات التعاون القائم بين البلدين وفرص الاستثمار المتاحة في موريتانيا من حيث الموقع الجغرافي المتميز والسبل الكفيلة بتعزيز وتطوير العلاقة، خدمة للمصالح المشتركة .

وعبر رئيس الاتحاد ، عن عمق العلاقات الموريتانية السعودية و ارتياحه لمستوى هذه العلاقات الممتازة التي ينبغي اغتنامها بالمزيد من الاستثمار و التمويل وتوقيع اتفاقيات التعاون طويلة المدى.
كما طالب بالاستفادة من الخبرة و التجربة السعودية في المجالات الحديثة على البلاد عبر إرسال بعثات من أهل التخصص والخبرة في مجال التكوين والتسيير وحسن التدبير لأشقائهم الموريتانيين .

كما أكد رئيس اتحاد ارباب العمل على جاهزية و استعداد هيئته لبذل كل الجهود المطلوبة بغية دفع ، علاقات التعاون بين البلدين وإن كان ذلك لن يتأتى الى بمضاعفة الاستثمار على حد تعبيره، كما يعتبر تعبيرا صادقا وعمليا لتجسيد عمق العلاقة الاقتصادية لأنها لا تقاس الا بمدى المردودية المشتركة و المربحة للشركاء .

وبدوره عبر عساف بن سالم أبو اثنين، رئيس الوفد السعودي عن سعادته والوفد المرافق له بزيارة موريتانيا التي تحتل مكانة كبيرة في قلوب كل السعوديين، مشيرا إلى أن المملكة العربية السعودية تقدر عاليا حرص موريتانيا على تعزيز علاقات التعاون بين البلدين
و أضاف أنه يسعون إلى ربط جسر مباشر للمملكة للبضائع الموريتانية الواردة
كما طالب أعضاء الوفد المرافق بتفعيل المجلس الاقتصادي بين البلدين كما تم التطرق لاستقلالية القضاء لضمان استثمارات أكبر .

جرى اللقاء بحضور أعضاء المكتب التنفيذي وبعض الموظفين السامين بالاتحاد وأعضاء الوفد السعودي المرافق وأعضاء من البرلمان الموريتاني الصداقة.