رئيس اتحاد أرباب العمل: الاجتماع التحسيسي بين القطاعات الوطنية والشركاء الدوليين يشكل خطوة متقدمة في مسار تعزيز ترقية التكوين المهني والتشغيل.

قال رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد إن الاجتماع التحسيسي المنظم من طرف وزارة الاقتصاد و الصناعة مع الشركاء الفنيين والمالية في عملية التكوين المهني يشكل خطوة مهمة في مسار تعزيز ترقية التكوين المهني والتشغيل وتشجيع اليد العاملة المؤهلة خدمة لليد العاملة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وكذلك في جمع مختلف الشركاء والفاعلين ال الوطنين و الدوليين واستنهاضهم ومناصرتهم لقضية التكوين المهني.

وأضاف الرئيس أن هذا الاجتماع ينعقد في سياق وطني حاسم يميزه التوجه نحو التكوين والتشغيل مرتفعة فعلية للاقتصاد وهو ما أكده فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني حين حدد في برنامجه الانتخابي لوضع البلاد على سكة النهوض عبر خلق اقتصاد منتج ومتنوع لخلق المزيد من فرص العمل والقيمة المضافة وتطوير التعليم الفني و المهني وتعزيز القطاع الخدمي بالشراكة بين القطاعين العام والخاص في هذا المجال وتوسيع القاعدة الإنتاجية للبلد خصوصا في القطاعات ذات القدرة العالية على التشغيل وامتصاص البطالة و العمل على وضع إطار محفز يشجع المؤسسات على استعاب المزيد من الشباب .

وأكد ولد الشيخ أحمد أن الاتحاد يولي أهمية خاصة للتكون تبعا لانعكاساته على البعد التشغيلي ودمج فئة الشباب في الحياة العملية نظرا لارتباطه بتحسين المقاولة الاقتصادية منوها بأن الاتحاد يحرص عبر اتحادياته المتخصصة على الاضطلاع بدورها المطلوب في هذا المجال كل حسب تخصصه وسيعزز حضور مختلف الاتحاديات في دعم الشراكة مع السلطات العمومية في مجال التكوين والتشغيل.

كما أكد ولد الشيخ أحمد أن رجال الأعمال المنضوين تحت يافطة الاتحاد سيعمدون إلى فتح مراكز للتكوين المهني تستجيب لحاجياتهم الملحة وتضمن تطور أداء مؤسساتهم وتوفر كل شروط السلامة والنجاعة مضيفا أنهم سيعملون مع نظرائهم على المستوى العربي والإفريقي والدولي للاستفادة من تجاربهم وأن بعض الاتصالات في هذا المجال متقدمة مع ميديف الفرنسية وغيرها من هيئات أرباب العمل بالعالم.
وخلص رئيس الاتحاد إلى أنهم ينتهزون هذه المناسبة لتجديد التأكيد على إرادة الصادقة و الجادة في مواكبة جهود للسلطات العمومية في مجال وضع وتنفيذ السياسة العامة للتكوين التقني والمهني وفي الانفتاح على الشركاء لتعزيز التبادل البيني وتبادل التجارب في المجال .